1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (382ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

ما هي الأعراض الجانبية المصاحبة لزرع النخاع على المتبرع

بعد إجراء عملية التبرع بنخاع العظم عادة ما يبقى المتبرع في المشفى لحين استعادته الوعي، وقدرته على شرب وتناول الطعام.

قد يحتاح المتبرع لفترة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع حتى يعود جسده لوضعه الطبيعي، في هذه الفترة قد يشعر المتبرع ببعض الأعراض الجانبية التي تعتمد على نوع إجراء التبرع بنخاع العظم الذي تم الخضوع له، نذكرها فيما يأتي: 

  • عملية التبرع بنخاع العظم

قد تؤدي عملية سحب نخاع العظم عدد من الأعراض الجانبية نتيجة استخدام إبرة كبيرة الحجم وإدخالها في عظم الحوض، نذكر أبرز الأعراض الناتجة فيما يأتي:

  1. ألم في منطقة الحوض وأسفل الظهر، يستطيع المتبرع استخدام مسكنات الألم، مثل: الباراسيتامول، أو الأيبوبروفين للتخلص من الألم.
  2. ظهور كدمات مكان إدخال الإبرة لسحب نخاع العظم.
  3. الشعور بالتعب العام، والإجهاد، وصعوبة المشي لعدة أيام بعد العملية.
  4. قد يقوم الطبيب بوصف مكملات تحتوي على الحديد للمتبرع لحين عودة تعداد كريات الدم الحمراء للوضع الطبيعي.
  5. قد يتعرض المتبرع لبعض الأعراض الجانبية الناتجة عن استخدام التخدير العام، وتشمل الدوار، والغثيان والاستفراغ، ووجع في الحلق.
  • التبرع بالدم المحتوي على خلايا نخاع العظم

في حال التبرع بالخلايا الجذعية الموجودة في الدم يخضع المتبرع لحقن دواء الفيلغراستيم (Filgrastim)، حيث يعمل على زيادة إنتاج الخلايا الجذعية من نخاع العظم، ليتم سحب دم من المتبرع وفصل الخلايا الجذعية الموجودة فيه قبل إعطائها للمريض.

يؤدي تلقي هذا الدواء لبعض الأعراض الجانبية، والتي عادة ما تختفي بعد عدة أيام من إيقاف الدواء، وتشمل ما يأتي:

  1. ألم في العظام، والعضلات، والمفاصل.
  2. صداع.
  3. الشعور بالغثيان والاستفراغ.
  4. صعوبة الخلود للنوم.
  5. ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  6. تعب عام وإجهاد.
  7. حدوث قشعريرة، وتنميل وتشنج في العضلات خلال عملية سحب الدم.
مرحبًا بك إلى افضل اجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...