1 إجابة واحدة

0 تصويتات
منذ بواسطة (184ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

درجات خشونة الركبة

تختلف درجات خشونة الركبة بين العادية والبسيطة والمعتدلة والشديدة، في ما يلي نظرة إلى درجات خشونة الركبة وطريقة العلاج:

  1. المرحلة 0 –  الوضع العادي : عندما لا تظهر على الركبة أي علامات لهشاشة العظام أو الخشونة، تصنف على أنها المرحلة 00، وهي الصحة الطبيعية للركبة، مع عدم وجود ضعف معروف أو علامات تلف المفاصل. ولا يوجد علاج مطلوب لها.
  2. المرحلة 1 – خفيفة : يطور مرض خشونة الركبة في المرحلة الأولى من التآكل البسيط في نهاية مفاصل الركبة. ومع ذلك، في هذه المرحلة من غير المحتمل أن تشعري بالألم أو الانزعاج. وقد لا يوصي أطباء العظام بأي علاج، مع ذلك، قد ينصحون بـالمكملات الغذائية  والتمرين المنتظم.
  3. المرحلة 2 – بسيطة : في المرحلة 2 تُظهر الصور التشخيصية أو الأشعة السينية لمفاصل الركبة زيادة في التآكل، ويبدأ الأشخاص في الشعور بألم المفاصل. عادة يشعر المريض أن المنطقة المحيطة بمفاصل الركبة صلبة أكثر من اللازم وتسبب له عدم الارتياح، خاصة عند الجلوس فترة طويلة، أو بعد النهوض في الصباح أو بعد التمرين. على الرغم من أن الغضروف والأنسجة الرخوة لا تزال في حجم صحي، فإن هناك قدرًا من التآكل. عندما يكتشف طبيبك خشونة الركبة في هذه المرحلة المبكرة، يكون من الأسهل اتباع خطة لوقف تطور المرض، إذ توجد علاجات غير دوائية مختلفة للمساعدة على تخفيف الألم والانزعاج الناجم عن هذه المرحلة الخفيفة. يُنصح عديد من المرضى بنظام صارم من التمارين لزيادة ثبات المفاصل، أو استخدام دعامات الركبة أو نوع خاص من الأحذية لحماية الركبة من الإجهاد.
  4. المرحلة 3 – معتدلة : يشار إلى المرحلة 3 على أنها “معتدلة”، إذ يوجد تآكل واضح لسطح الغضروف بين العظام ويؤدي ذلك إلى تضييق الفجوة بين العظام. وتتطور العظام في المفاصل وتصبح أكثر خشونة، في هذه الحالة يلاحظ وجود التهاب واضح في المفاصل يُسبب ألمًا متكررًا عند المشي أو الجري أو جلوس القرفصاء أو التمدد أو الركوع. إلى جانب تصلب المفاصل بعد الجلوس فترة طويلة أو عند الاستيقاظ في الصباح، قد يكون هناك فرقعة أو أصوات عند المشي. في هذه الحالة يمكن وصف مضادات الالتهاب أو علاجات تخفيف الألم التي لا تستلزم وصفة طبية. إذا لم تكن هذه الطرق فعالة، فقد يصف طبيب العظام دواء ألم أقوى. وقد يحتاج بعضهم إلى حقن داخل المفصل لحمض الهيالورونيك في مفصل الركبة، وعادة ما يخف الألم من بضع أسابيع إلى ستة أشهر.
  5. المرحلة 4 – شديدة : في المرحلة 4 تقل مساحة المفصل بين العظام إلى حد كبير، مما يؤدي إلى تآكل الغضروف، تاركًا المفصل صلبًا. يؤدي ذلك إلى التهاب مزمن يسبب الاحتكاك وألم أكبر وعدم الراحة عند المشي أو تحريك المفصل. وتظهر المرحلة المتقدمة تطور مزيدًا من النتوءات التي تسبب ألمًا شديدًا، مما يجعل حتى الأعمال اليومية، بما في ذلك المشي ونزول الدرج. في هذه الحالة يكون الخيار هو إجراء جراحة العظام أو إعادة تقويم العظام، إذ يقص جراح العظام العظم أعلى الركبة أو أسفلها لتقصير الطول والمساعدة على إعادة تنظيم الضغط على مفصل الركبة. تساعد هذه الجراحة على حماية الركبة عن طريق تحويل وزن الجسم بعيدًا.

يمكنك مشاهدة من المزيد المعلومات عن درجات خشونة الركبة

مرحبًا بك إلى افضل اجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...